القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

اكتشاف نظرية جديدة للوقوف على أسباب وفاة توت عنخ آمون

توت  عنخ آمون

توت عنخ آمون

ذكرت الطبيبتان الألمانيتان كريستينه تيمان وكريستينه ماير أنه من المحتمل ألا يكون سبب وفاة توت عنخ آمون إصابته بمرض بالعظم الذى صاحبه الإصابة بمرض الملاريا، فيما يكمن سبب الوفاة المباشر إصابته بمرض فقر الدم المنجلى الحاد.
وأوردت صحيفة "برلينر تسايتونج" تقريرا تحت عنوان "الباحثون يمتلكون نظرية جديدة للوقوف على سبب وفاة توت عنخ آمون"، حول مساورة الشكوك لعلماء معهد "بيرنهارد نوخت" لطب المناطق الحارة بمدينة هامبورج الألمانية إزاء سبب وفاة توت عنخ آمون الذى توصل إليه فريق علمى مصرى رفيع المستوى فى وقت سابق.
كان فريق بحثى مصرى مكلف من قبل هيئة الآثار المصرية قد أخضع كلا من مومياء الملك وأقربائه لاختبار جينى الذى أكدت نتيجته على أن الملك توت عنخ آمون جاء مولده نتاجا لزواج والده الملك إخناتون بإحدى شقيقاته"، وهو ما كان شائعا فى ذلك الوقت"، وتوصل الخبراء من خلال التحليل إلى أن مرض الملاريا المصاحب لحالة الضعف العام إثر الإصابة بمرض عظمى عضال كان مسئولا عن وفاة الفرعون الشاب فى سن مبكرة.
وأشارت الطبيبتان الألمانيتان إلى إصابة الملك توت عنح آمون بمرض وراثى الذى ينتشر داخل المناطق الآهلة بمرض الملاريا مثل مصر، وهو ما يجعل الجسم حقلا خصبا للإصابة بأمراض مشابهة بمرض العظام.
وفى النهاية أشار المصدران إلى فرضية إجراء اختبارات حامض "دى إن إيه" على مومياء الملك للوقوف بصورة نهائية على السبب الحقيقى للوفاة.

             ************************************************

تعليقات