القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

مقبرة ملك تبوح باسرار حضارة المايا في جواتيمالا



جواتيمالا سيتي (رويترز) - اكتشف علماء الاثار في جواتيمالا مقبرة لاحد ملوك المايا مكتظة بالمشغولات اليدوية والخزف وعظام اطفال جميعها بحالة حفظ جيدة وهو ما يسلط الضوء مجددا على حضارة مندثرة.
واكتشف الباحثون غرفة الدفن التي تعود الى ما بين عامي 300 و 600 ميلادية اسفل هرم ايل ديابلو بمدينة ايل زوتز في منطقة بيتن المغطاة بالغابات شهر مايو ايار الا انه لم يعلن عن الاكتشاف سوى يوم الخميس.
وقال الباحثون ان المقبرة المحكمة الاغلاق -- التي يبلغ طولها ثلاثة امتار وعرضها 1.2 متر وعمقها 1.52 متر -- ساعدت في الحفاظ على المنسوجات والاشغال الخشبية والخزف الاحمر والاصفر المزين بالاسماك وزخارف الخنزير البري.
وقال ستيفان هوستن مدير عملية التنقيب في ايل زوتز والذي يعمل في الاساس بجامعة براون بالولايات المتحدة "انها عندهم مثل فورت نوكس .. مستودعهم للثروة والمنسوجات واصناف التجارة وهذا هو ما يثير فيها."
والدولة الواقعة في امريكا الوسطى تنتشر بها اهرامات واثار لحضارة المايا القديمة والتي بلغت اوجها في الفترة بين عامي 250 و900 ميلادية وقامت فوق ما تعرف الان بهندوراس وحتى وسط المكسيك.
وقال علماء الاثار ان التنقيب في ايل زوتز - والتي تعني "خفاش" في عدة لغات للمايا - قدم صورا جديدة للمراسم الجنائزية لهذه الحضارة.
وكان يضحى عادة بمراهقين خلال عملية الدفن لدى ملوك المايا. ولكن في اكتشاف غير مألوف عثر علماء الاثار الذين كانوا ينقبون في مقبرة ايل زوتز على عظام لاطفال لا تتجاوز اعمارهم 12 شهرا.
وكشفت عملية التنقيب ايضا عن دليل على ان الملك كان يدفن في زي تقليدي للراقصين مزين بالقواقع والاحجار وهو اكتشاف يعتقد انه الاول من نوعه.

***************************************

تعليقات