القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

شاباكــا ( نفر كار رع ) .. ثانى ملوك الأسرة الخامسة والعشرون ( 716 – 702 ق.م )

https://3.bp.blogspot.com/-nc5V7UTFLQA/WN8G48JIZjI/AAAAAAAAB9E/XLDLmZMNiMARBslYVjijPLQzPYBFXPczgCLcB/s640/
فى عام 716 ق.م توفى الملك « بعنخى » فى نباتا بعد أن استطاع غزو مصر ولكن القدر لم يمهله ليجنى ثمار انتصاراته العسكرية ، وخلفه على العرش أخيه « شاباكا » ليحكم مملكة   نباتا ، وحكم فى طيبة وربما أمتد نفوذه حتى منف ، وكانت الأمور أثناء حكمه مستقرة فى مصر العليا ، فقد أصبح حكام نباتا من عبدة آمون المخلصين ، وجعلوا عاصمتهم فى نباتا ، المركز الثانى لعبادة آمون رع . لم يكن « شاباكا » بالنسبة للطيبيين أجنبيا أو مجرد حاكم من نباتا نجح فى اخضاعهم ، ولكن كان يعد الابن المخلص لآمون ، وكل ما حدث أنه عاد إلى وطنه القديم طيبة ، وأصبحت حدود مصر ونباتا حدودا مشتركة ، كما كان الوضع فيما سبق إلى حد ما فى عصر الإمبراطورية المصرية وملوكها الأقوياء عندما كانت حدود مصر تمتد حتى الجندل الرابع أو فيما وراءه .
    تميزت فترة حكم « شاباكا » بالأعمال المعمارية الكبرى التى قام بانجازها وخاصة فى معابد منف وأبيدوس وإسنا ، كما كان له إضافات هامة فى معبد الكرنك . ومن أبرز آثار عهده « حجر شاباكا » المصنوع من البازلت والموجود فى المتحف البريطانى حاليا ، والذى سجلت من خلاله نظرية خلق الكون الخاصة بالمعبود بتاح إله مدينة منف .
    قام « شاباكا » باخضاع الدلتا ونجح فى توكيد سطوته على كافة أنحاء مصر بعد هزيمة خصمه اللدود الملك الصاوى « باك إن رن إف » ( بوخوريس ) من ملوك الأسرة الرابعة والعشرون ، ووضع مكانه أحد الحكام الكوشيين . كما أرسل حملة إلى فلسطين لكى يحد من تقدم الآشوريين ، ولم يقودها بنفسه بل أسند القيادة إلى ابن أخيه « طهرقا » . وقد عين « شاباكا » ولده « حورماخت » فى منصب الكاهن الأعلى لآمون فى طيبة ، كما كانت السلطة الدينية الحقيقية فى طيبة فى يد أخت « شاباكا » الأميرة « آمون إردس الأولى » التى شغلت المنصب الدينى الهـام الزوجة الإلهيـة لآمـون ، وقامـت بتشييـد مقصورة جنائزية ومقبـرة لهــا داخل مدينة هابو . وقد دفن « شاباكا » داخل مقبرة هرمية فى الجبانة الملكية بالكورو ، وخلفه على العرش « شبتكو » ابن « بعنخى » .

نقش للملك شباكا من الكرنك

 تمثال الملك شباكا من متحف اللوفر

 مسلة العطاء من متحف  المتروبوليتان

 تمثال لرأس الملك شباكا من متحف اللوفر في باريس

 الجعران التزكاري الضخم للملك  شباكا


دكتور / محمد رأفت عباس

تعليقات