القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

دير سانت كاترين في العصر العثماني


نبذة عن الكتاب
اسم مؤلف الكتاب: د.عبد الحميد صبحي ناصف
عدد صفحات الكتاب: 314
نبذة عن محتوي الكتاب:  إن دير سانت يعد حالة دراسية فريدة من عدة جوانب ويعتبر واحد من اعظم وأقدم المؤسسات الدينية في العالم , نشأ واستمر وازدهر حتي بعد دخول الاسلام الي مصر , وهو من جانب آخر قد حصل علي فرامانات ومراسيم من عدد كبير من حكام مصر منذ الفتح الإسلامي لمصر مرورا بالخلفاء الراشدين والامويين والعباسيين والفاطميين والايوبيين والمماليك وانتهاءا بالعثمانيين , وجميعها قد أكدت علي حماية الدير وعدم التعرض للرهبان , واللافت للنظر هو حرص الرهبان علي الحفاظ علي أصول تلك الاوامر والفرامانات لدرجة أنها شكلت أرشيفا ضخما من الوثائق والتي ترجع الي عصورا مختلفا ,بالاضافة علي احتواء الدير علي مكتبة ضخمة تضم مجموعة من أقدم وأندر المخطوطات المسيحية التي كتبت باللغة العربية , ومن هنا تأتي الاهمية التاريخية لهذا الدير واهمية الكتاب في تسليط الضوء علي هذا الدير العريق من خلال عرض تاريخي لنشأة الدير وتطوره في العصر العثماني







تعليقات