القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

مـــــعـــــبـــــد دوش ( بحث مختصر )


                        مـــــعـــــبـــــد دوش  ( بحث مختصر )
يقع على بعد حوالى 120 كيلو متر من مدينة الخارجة بمحافظة الوادي الجديد ..وهو يتبع قرية دوش بمركز باريس والمعبد مسمى على اسم القرية ...حيث أن اسم المنطقة أو المدينة القديمة هو كشت ...ثم تحرفت إلى جشت ثم إلى دشت ثم جاء منها كلمة دوش 
وهى قديما مدينة زراعية مزهره جدا 
 والمعبد يرجع الى العصر الروماني وتم بناءه في عهد الاباطرة الرومان بدء من الإمبراطور دومتيان وهادريان وتراجان 
 والمعبد فى الاصل يقع داخل بقايا حصن أثرى أو قلعة أثرية با كثر من طابق حوالى أربع طوابق كان هذا الحصن يشرف ويطل على طريق الدروب والقوافل التجارية الأشهر بالواحات قديما إلا وهو طريق درب الأربعين الواصل بين وادى النيل عند أسيوط وحتى دارفور فى السودان 
 والمعبد مبنى من الحجر الرملي بينما الحصن والسور والمباني الإضافية والملحقة حولها مبنية من الطوب اللبن  والمعبد مخصص للثالوث العام اوزيريس وحورس وايزيس ولكن في هيئاتها وصفاتهم في العصر الروماني سرابيس و حربوقراطيس وايزيس 
 وتعمل بالمنطقة بعثة دائمة هي بعثه المعهد الفرنسي للآثار الشرقية تحت إشراف وزارة الآثار ...وقد تم اكتشاف كنز دوش الموجود حاليا بالمتحف المصري وهو عبارة عن إكليل واساور وقلادة ذهبية ..وجدت داخل إحدى الغرف فى الحصن أو القلعة داخل إناء فخاري بواسطه عمال البعثة .
 والمعبد يقع على محور واحد يمتد من الشمال إلى الجنوب و اقدم الأجزاء الا وهو قدس الاقداس بني فى عهد الامبراطور الروماني دومتيان وقام هادريان بنقش النقوش الخاصة بجدران المعبد والصالات من الداخل والخارج 
 ويحتوى المعبد على أغلب مناظر المعبودات المصرية حيث يقوم الإمبراطور بتقديم القرابين المختلفة لأرباب المعبد كنوع من التقرب للمعبودات المصرية وإرضاء الكهنة وإرضاء أهالي الواحات ومصر كلها وكذلك للتقريب بين تلك المعبودات ومعبوداتهم الخاصة في بلادهم
 ويقع أيضا بالقرب من تلك المنطقة منطقة أخرى هامه إلا وهى منطقة عين مناور وبها معبد مخصص للمعبود امون رع وثالوثه وتلك منطقة هامه نظرا لوجود المناور العنصر الهام ومصدر المياه والري للزراعة قديما ذو الشأن العالي والاكبر عند الرومان واحد أبرز انشطتهم في الصحراء والواحات .
المعبد فى تخطيطه يشبه تخطيط وعمارة المعبد فى مصر القديمة من حيث وجود بوابات ثم صالات أعمدة أولى وثانية وثالثة ثم مقاصير قدس الاقداس ..وأيضا وجود سلم الصعود للطابق الأعلى 
ويوجد على البوابة الرئيسية الأولى للمعبد النص التأسيسي من عصر الإمبراطور تراجان ومذكور به اسم الحاكم العسكري للمنطقة وقتها ووقت التشييد دلالة على سيطرة الرومان على المنطقة قديما حيث كانت الواحات حاميات تابعة للإمبراطورية الرومانية ..



                                 تحياتي ... محمد محسن جابر ..الباحث الأثري ...                                 مفتش آثار الخارجة ومعبد هيبس

تعليقات