القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

أنواع الاحجار التى استخدمها المصرى القديم


استخدم المصري القديم العديد من الأحجار لصناعة التماثيل ومن أهمها:-

* الجرانيت: وهو حجر شديد الصلابة وقد استعمل في أغراض شتى منذ بداية عصر ما قبل الأسرات، غير أنه إستخدم في نطاق ضيق، وكان يستعمل في صنع القدور والأواني على وجه الخصوص ، ثم استخدم في البناء وكذلك صُنعت منه التماثيل والمسلات واللوحات الجنائزية وغيرها .

* البازلت: وقد استخدم هذا الحجر في البناء وقد رصف أجزاء من المعابد مثل أرضية المعبد الجنازي والباقية حتى الآن للمك خوفووغيرها من أجزاء من معابد الشمس في أبوصير ، كما استخدم في صناعة التوابيت ، بل عُثر على بلطات ترجع للعصر الحجري الحديث مصنوعة من البازلت، واستخدم كذلك في صناعة التماثيل ، وكانت المحاجر التي خرج منها هذا الحجر منتشرة في (أبي زعبل وبلبيس) وكذلك المحاجر الواقعة في الشمال الغربي من أهرامات الجيزة في منطقة أبي رواش , وفي الصحراء الواقعة بين القاهرة والسويس وفي أسوان والواحات البحرية والصحراء الشرقية وسيناء . 

* حجر الكوارتزيت : وقد استخرج من المحاجر الجبل الأحمر الواقع بالقرب من القاهرة ومن الصحراء الواقعة بالقاهرة والسويس ومنخفض وادي النطرون وشرق النيل حتى أسوان ومن سيناء وهوأحد أنواع الحجر الرملي ذوالحبات المتماسكة ، ولم يستعمل بكثرة ومن الأمثلة لإستخدامه نجدها في كسوة حجرة الدفن في هرم هوارة من الأسرة الثانية عشرة الفرعونية واستعمل كذلك في عمل التماثيل والتوابيت وأشهر امثلة على ذلك هو تابوت تحتمس الثالث وتابوت حاتشبسوت وتوت عنخ آمون وكذلك استخدم في صناعة تماثيل الملك سنوسرت الثالث من الأسرة الثانية عشرة، تماثيل تحتمس الرابع و سنموت إلى جانب رآس ( رع جدف أوجدف رع ) من عصر الأسرة الرابعة وتمثالى ممنون بالأقصر، وقد استخدم من أماكن عديدة منها أسوان والصحراء الشرقية والغربية وسيناء . ()



* الحجر الجيري : ولأن دقة تركيبه تجعله يلائم النحت بطريق مدهشة فقد صنع منه العديد من التماثيل، وكان الأولى التي استخدمها المصري القديم في البناء فضلاً عن ذلك كان يستخدم في صنع الأواني والأسلحة ، ويرجع تاريخ استعماله إلى العصر النيوليثي وقد استخرج من محاجر طرة والمعصرة والجبلين، وأبيدوس وقاو ( قرب البداري) وبني حسن وفي المكس وفي السويس وظل المصريون يستخدمون هذا النوع من الحجر حتى منتصف عصر الأسرة الثامنة عشرة ، إذ حل محله تدريجياً الحجر الرملي . 

* المرمر أو الألابستر : وقد كان من الأحجار المرغوب فيها لدى المصري القديم وذلك لكونه من الأحجار اللينة سهلة التشكيل فضلاً عن ذلك كان يستخدم في صنع الأواني، ورؤوس الدبابيس ونحتت فيه التوابيت منذ عصر ما قبل الأسرات واستمرحتى العصور المتأخرة ومن أقدم الإستخدامات لهذا الحجر هى صناعة الأدوات المختلفة والآثار صغيرة الحجم ونحتت منه التوابيت منذ عصر الأسرتين الثالثة والرابعة، ولا أدل على ذلك من تابوت الملكة (حتب حرس) وتابوت الملك (سيتي الأول) إلى جانب أوانى الأحشاء المعروفة باسم الأوانى الكانوبية، وموائد القرابين والأطباق وبعض التماثيل الصغيرة الحجم واستخدم أيضاً في رصف الممرات حيث استعمل داخل الهرم المدرج بسقارة وفي إحدى أجزاء معبد الوادي للملك خعفرع وفي رصف الجزء الأوسط من معبد هرم تيتي من عصر الأسرة السادسة ويوجد هذا الحجر بكثرة في سيناء وفي أماكن مختلفة على الشاطئ الشرقي للنيل وكذلك في محاجر( حتنوب 20كم شرق العمارنة ) وبها نقوش من الأسرة الثالثة حتى الأسرة العشرين، وكذلك في سيناء ووادي الجراوي قرب حلوان ووادي سنور شرق مغاغة بالمنيا .

* الديوريت : وتوجد منه أنواع بالقرب من أسوان ، أما محاجر الديوريت ( تمثال الملك خعفرع الشهير) وكذا الديوريت الأبيض المرقط والذي صنعت منه أواني ما قبل الأسرات فكان يؤتى به من شرق أبوسمبل على بعد حوالى 65كم من الصحراء النوبية الغربية .


* الدولوريت: ويوجد في وادي عيش قرب القصير وجبل الدخان (40كم من الغردقة ) وعرف بالقرب من وادي الحمامات ( وادي السد ) ووادي العلاقي في النوبة، وقد استعمل في أدوات الأسرة الأولى وكذالك لكرات الحفر كما استعمل للتغطية في مختلف العصور.

* الرخام : ويعتبر الحجر الجيري الصلب نوعاً منه ويوجد بالصحراء الشرقية . ()
* الرخام الأزرق : قليل الإستعمال ويوجد في الفيوم وشاطئ البحر الأحمرومريوط .
* الأوبسيديان : وهوزجاج بركاني ربما كانت الحبشة مصدره، ولا يوجد بمصر وإن كان قد عرف في مصر في عصر ما قبل الأسرات، وشاع استعماله في الأسرة الثانية عشرة للتطعيم وأواني الزينة، والنوع المستعمل منه يشبه الزجاج الإسود . 


* الصخور البروفيرية : وكلمة بروفير تعني قرمزي ويعد البروفير الإمبراطوري من أشهر الموارد في روما القديمة، وأما في مصر فكان يؤتى به من محاجر جبل أبودخان ( قرب الغردقة ) وبالصحراء الشرقية وكذا بالقرب من أسوان . 
* البرشيا : خليط من عدة صخور عبارة عن قطع محددة مدببة الأطراف مختلفة الأحجام والأشكال متداخلة مع بعضها وهى من لون واحد، ويوجد النوعان الأحمر والأبيض في الجبل قرب المنيا وأسيوط وطيبة وإسنا.
* الشست : ومن أهم مصادره وادي الحمامات التي سجل عليها أكثر من 250 نص عن رحلات بقصد استخراجه من هناك ومن درجات الشست حجر الطين ولأردوت.
* الحجر الأرقط : وأشهر مصادره الصحراء الشرقية وهوصخر صلب ذولون يميل إلى الخضرة ببعض العلامات التي تشبه جلد الثعبان. 

* حجر الصابون : وهو المعروف بالستياتيت، وسمى بحجر الصابون بالنسبة لملمسه، وقد استعمله المصري في صناعة الجعول، وكان يؤتى به من حمر بالقرب من أسوان ومن جبل فطيرة قرب البحر الأحمر ووادي جولان وكذا أسوان .
* الدولوميت : وهوحجر صلب غير شفاف أبيض به بعض العروق وقد استعمل منذ أقدم العصور لصناعة الأواني والأشياء الصغيرة وهى مرتبة من مراتب الحجر الجيري الذي تزيد فيه نسبة كربونات الماغنيسيوم حتى 30% ولذا فهو يوجد مع الحجرالجيري. 
* حجر مننت : صخور صلبة سوداء كان يؤتى بها من جنوب أسوان وهذه التسمية أطلقها المصريون القدماء على الجرانيت الرمادي أحياناً وعلى الديوريت أحياناً أخرى .

* حجر بخن : وهونوع متميز من أحجار وادي الحمامات، يظهر أنه كان يطلق عليها كل أنواع الشست والتي يٌأتى بها من هناك . 
وهكذا حبت الطبيعة أرض مصر أنواعاً عدة من الأحجار الجميلة منها ما هو لين وما هو صلب مما جعل مصر منبت صناعة الأحجار واستعمالها في كل العالم ، ولا غرابة إذن إذا وجدنا مصر أعظم أمم العالم إتقاناً وحذقاً لفن البناء وقد ضربت بسهم صائب في هذا المضمار منذ أقدم العهود وبخاصة أنها قد توصلت إلى استعمال الآلات النحاسية لقطعها منذ عهد الأسرة الأولى ، وهناك أحجار أخرى استعملها المصري في صنع التوابيت والتماثيل، وأقدم شئ بقى لنا في مصر إلى الآن هوما صنع من حجرالظران .

تعليقات