القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

من فنون الدولة القديمة - فن النقش في عصر الاسرة الثالثة


النقوش الملكية

-نقش الملك نثر خت (جسر)

عثر على هذه اللوحة فى منطقة هربيط فى شرق الدلتا وتوجد حالياً فى متحف المتروبوليتان بالولايات المتحدة 
وصف النقش الموجود فى اللوحة : 
نقش على هذه اللوحة صورة لملك يعتقد انه الملك جسر يرتدى تاج الوجه البحرى (التاج الاحمر) ويضع اللحية الملكية ، ويعتقد العلماء ان صورة الملك المنقوشة على هذه اللوحة هى صورة الملك جسر ، ويعتقدون فى رأيهم هذا على عدة شواهد وذلك على الرغم من عدم وجود اسم الملك جسر على هذا النقش الا انه يمكن ارجاع نسبته الى الملك جسر وذلك من خلال عدة ظواهر :
1-  طريقة واسلوب النقش فى هذه اللوحة لا يتماشى الا مع الدولة القديمة والاسرة الثالثة بصورة خاصة 
2-  ملامح الوجه فى هذا النقش قريبة الشبة الى حد كبير بملامح وجه الملك جسر وذلك بعد مقارنة هذا النقش بنقوش الملك جسر الموجودة .

- نقش اخر للملك جسر 

عثر على هذه اللوحة فى معبد اتوم فى مدينة هليوبوليس وتوجد حالياً فى متحف تورين بايطاليا 
وصف النقش الموجودة على هذه اللوحة : 
نقش هذه اللوحة الملك جسر لكن للاسف لم يتبقى من النقش سوى ساقيه فقط وهم مصورين بحجم كبير كما يظهر جزء من المذبة التى يمسكها الملك ويتدلى جزء من المذبة التى يمسكها الملك على احد رجليه وتقف بجوار ساقى الملك ثلاث سيدات واحدة فى الخلف منه وقد صورت بحجم اكبر فى السيدتان الاخرتان ، الثانية تقف بجوار ساقه من الامام .

- نقش الملك جسر 

من أهم نقوش الملك جسر هذه النقوش التى سنقوم بشرحها وتتركز فى جبانة سقارة فى ست لوحات حجرية ثلاثة منها ظهرت على ثلاثة ابواب وهمية فى المقبرة الجنوبية وثلاثة منها ظهرت على ثلاث ابواب وهمية فى احد الدهاليز السفلى الموجودة فى الهرم المدرج والقاسم المشترك فى هذه اللوحات هو موضوع موحد وهو احتفالات الملك ببعض المناسبات واهمها عيد الحب سد.

- عيد الحب سد 

سد هو اله قديم من فصيلة ابن اوى كان يهيمن على منطقة سقارة ، الحب بمعنى عيد ، الحب سيد تعنى عيد الاله سد وهو احتفال يقام كل ثلاثين عام لتجديد شرعية جلوس الملك على عرش مصر ليؤكد ان الملك مازال قادرا على الحكم وذلك من خلال رقصات وطقوس يقوم بها الملك ومن المعروف ان الملك جسر لم يحكم الا 29 عاماً ، وهذه المناظر لم تكن خاصة بعالم الاحياء ولكنها خاصة بعالم الموتى فالملك يريد ان يحدد شرعية جلوسة على العرش اتوماتيكياً بعد وفاته 
وصف المنظر :
النقش يصور الملك جسر وهو يخطو خطوة واحدة فى رشاقة على اطرف اصابعه ويضع التاج الابيض على راسه ويرتدى الشنديد ويمسك فى يده اليمنى المذبة دليل العظمة والتبجيل واليد الاخرى مقبوضة على الصدر ويمسك بها البردية التى بها فرمان تجديد حكمة مرة اخرى ويضع اللحية الملكية المستعارة والجسم الرشيق.

الغرض من مسك المذبة : هى عبارة عن عصاة بها ثلاث قطع من جلد الثعلب وعندما يمسك بها الفرعون المذبة لها امرين انه يتمنى ان يرغب فى الحياة والمولد من قبل الالهة او ان يمنح لمن دونه والمذبة من العلامات الشرفية التى تخص الملوك.

وتمتاز هذه النقوش بدقتها اذ لايزيد بروزها عن مليمتر واحد ويبدو ان ذلك لم يفقدها شيئا من قوتها وهى تدل على مهارة كبيرة فى تمثيل صورة الانسان بنسب جميلة وقد مثلت عظام الوجه وعضلاته وعظام الترقوتين والركبة وعضلات الساق بسطوح مختلفة لا تكاد تختلف فيما بينها الا بعيداً وفى سمات الوجه ما يوحى بان الفنان حاول تمثيل الملامح الحقيقية للملك .

تعليقات